كليات الرؤية - عن الكليات

نبذة كليات الرؤية

تأسست شركة كليات الرؤية عام 1430 هــ الموافق 2009م كشركة ذات مسئولية محدوده تقدم الخدمات التعليمية لطب الأسنان والتمريض و الطب البشري ، رافداً للعلوم الطبية و المعارف الحديثة ومشروعاً حضارياً معاصراً، يجسد رؤية القيادة الحكيمة بالمملكة العربية السعودية . في نشر العلم والمعرفة الطبية لتبلي حاجات المجتمع السعودي في المجالات الطبية .

تحتضن كليات الرؤية في جنباتها فرعين في مدينة الرياض و جدة تطرح فيها برامج أكاديمية في طب الأسنان والتمريض والطب البشري ، وهذا دليل قوي على شمولية الرؤية فيما يتعلق بمستقبل التعليم العالي ، والحاجات المتجدده للمجتمع السعودي في توفير عناصر بشرية قادرة على خوض غمار وتحديات الحياة المعاصرة بكل ثقة واقتدار

لقد تكللت الجهود الدؤوبة لكليات الرؤية منذ تأسيسها وعلى مدار خمس سنوات من العمل المتواصل بحصول الكلية عن المرتبة العاشرة  بين الجامعات العربية حسب تصنيف ويب ميتركس لكن الطموحات لا تزال كبيرة بالإرتقاء بمستوى الكليات وسمعتها إلى مستوى الجامعات الراقية محلياً و عالمياً وعلى كافة الأصعدة

الرؤية

الريادة والتميز في التعليم والتدريب الصحي محليا وإقليميا.

الرسالة

تخريج ممارسين صحيين مؤهلين في بيئة جاذبة تشجع على التعليم والبحث العلمي، وتخدم المجتمع.

الأهداف

  1. إيجاد بيئة تعليمية وتدريبية جاذبة
  2. تقديم برامج أكاديمية رائدة وفقا لأفضل المعايير الوطنية والدولية
  3. إنتاج بحث علمي متميز
  4. تقديم رامج خدمة مجتمعية رائدة

القيم

  1. التميز
  2. التنافسية
  3. المساءلة والشفافية
  4. التعلم والتعليم المستمر
  5. التحسين المستمر
  6. الاحترافية المهنية
  7. العمل بروح الفريق

ما يمـــيزنا

* تعتمد مناهج كليات الرؤية على المعايير العالمية للاتحاد العالمي للتعليم الطبي (WFME) وأمثاله من هيئات جودة التعليم الصحي، مع الرجوع بشكل رئيس إلى المعايير الوطنية التي يتم تحديثها باستمرار من قبل هيئة تقويم التعليم والمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي.

* تعتمد المناهج الدراسية بالبرامج الصحية لكليات الرؤية على استكشاف واستخدام طرق تربوية جديدة تركز بشكل أكبر على الطالب باعتباره محور العملية التعليمية، وتعتمد التقنيات الحديثة كمنصات إدارة التعلم في هذا الإطار.

*  تتبع كليات الرؤية منهجيات واضحة للتقييم و التحسين لضمان الجودة وجميع المقررات الدراسة محدثة وقد قامت الجهات الوطنية الاستشارية (مثل معهد الملك عبدالله للأبحاث والدراسات الاستشارية) والأجنبية (مثل مجموعة CenMEDIC) بالمراجعة الفاحصة لهذه المناهج واعتمادها، مما يكسب المناهج المطبقة حالياً مزيداً من القوة والموثوقية ويعتمد هذا النظام على استخدام مصفوفات تقييم مخرجات المقررات المعتمدة على أساليب التقييم المباشرة وغير المباشرة  في حساب مدى انجاز الأهداف المتوقع من العملية التعليمية وتحرص كليات الرؤية للحصول على رأي الخبراء المستقلين والتحكيم الخارجي لضمان نزاهة عملية التقييم واتسامها بالموضوعية و الشفافية .